باحة فضاءالطيور

الروابط

  • fadaa toyour
  • tasjile
  • facebook
  • you tub chaine
  • TOP ORNITHO
  • News de association marocain
  • itissal bina
  • ANDALIB
  • Forum des associations marocaines
  • CHANT D'OISEAUX
  • fadaa toyour
  • tabadel i3lani

آخر التعاليق

تيبيبط هو اسم لطائر بالمازيغية وهو ...

07/07/2016 على الساعة 22.57:29
من طرف Asllallay


شكرًا على المعلومات كان لي الشرف

27/10/2014 على الساعة 00.06:15
من طرف Amine khoudou


MOI MEHDI ORIDO AN AKOUNA FI ...

01/12/2013 على الساعة 16.18:43
من طرف mehdi


عندي بندوق مريض و ما بعرف ...

30/01/2013 على الساعة 08.00:48
من طرف yacin khalede


slt moi salim a bejaia je ...

02/01/2013 على الساعة 22.23:50
من طرف salim


إعلان

مرحبا بكم

موقع الطيور

يومية

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

الكلمات المحورية.

لا يوجد هناك أي تعيين في هذه المدونة

rss رخصة النشر (Syndication)

باحة الطيور

«SPNL» تعلن حملة مكافحة الصيد العشوائي وحماية الطيور



«SPNL» تعلن حملة مكافحة الصيد العشوائي وحماية الطيور

سعياً الى رفع الوعي لدى الطلاب حول تنوع الطيور في لبنان ومخاطر الصيد العشوائي الذي يهدد بانقراضها، أعلنت جمعية «حماية الطبيعة في لبنان» (SPNL) الحملة التشاركية التي تنفذها بدعم من السفارة الهولندية في لبنان تحت عنوان «مكافحة الصيد العشوائي وحماية الطيور»، وذلك خلال حفل أقيم أمس في قصر الأونيسكو، بحضور ممثل وزير السياحة فادي عبود رئيس مصلحة الضابطة السياحية أمين ذبيان والقائم بالأعمال في السفارة الهولندية هانس بيتر فاندروود وممثلي الجمعيات البيئية وفعاليات.

بعد ترحيب من مديرة حمى كفرزبد داليا الجوهري، تحدث رئيس الجمعية رمزي السعيدي، فأكد أن «الحملة تعني مكافحة الصيد الجائر وليس أي صيد، وتنظيم الصيد بحيث يتم الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي والطرائد البرية وخصوصاً أنواع الطيور المهددة بالانقراض، كما المهاجرة».

وقال: «إن كل الصيد في لبنان ممنوع قانونياً حالياً، ولكن ذلك المنع لا يطبق، وفي الحقيقة لا يمكن تطبيقه عملياً. والبديل كان إصدار قانون الصيد لعام 2004 الذي لم يتم تطبيقه أيضاً بسبب عدم صدور المراسيم التطبيقية والقرارات التنظيمية المتعلقة به، وهذا الأمر متعلق بالمجلس الأعلى للصيد البري الذي قام خلال السنة الماضية بجهود حقيقية في هذا المجال، وأنجز الكثير وما زال أمامه حيز من العمل، وذلك بعد أن يتم إعادة تشكيله على يد وزير البيئة محمد رحال».

ولفت الى «وجود آراء مختلفة في بعض النواحي التنظيمية إن بالنسبة لإصدار رخص الصيد التي تختلف عن رخص حمل السلاح وما تستتبعه من تنظيمات مثل إجراء الامتحانات اللازمة ومن يجريها وكيف سيتم الإشراف عليها ونتائجها، والجهات المخولة بذلك، الى ما هنالك من أمور متصلة مثل مسألة بعض التفاوتات في الآراء حول أنواع الطيور وكمياتها والطرائد المسموح بصيدها وفترات السماح بذلك».

وتابع: «وقد تذللت الكثير من هذه العقبات بالتوصل الى حلول وسط أو تسويات. ولكن بقيت هناك عقبة أساسية تتمثل في الكتيب الإرشادي للصياد ومحتوياته، وهل سيكون موجهاً «بيئياً» أو «صيادياً»، أي أنه سيكون لمصلحة البيئة أكثر منه لمصلحة الصياد؟ وهذا ما كنا نسعى اليه وحتى الآن لم نتوصل الى صيغة مقبولة لهذا الكتيب الإرشادي من النواحي العلمية والبيئية بحيث تلبي أخلاقيات الصيد المطلوبة. فهناك من يعتبر مصلحة الصياد هي العنصر الأساسي، وهناك من يرى أن مصلحة البيئة هي العنصر الأساسي، وهناك من يرى أن الصيد يجب أن لا يُسمح به إطلاقاً، وهذه تفاوتات هائلة تشكل عقبات ولكن علينا تذليلها».

وطالب وزير البيئة «بإنشاء مجلس جديد للصيد البري في أقرب وقت ممكن وبإنشاء شرطة بيئية لتنظيم كل الأمور المتعلقة بالبيئة من صيد وكسارات وغابات وقطع أشجار، والقوى الأمنية الحالية غير قادرة على تنظيم واستيعاب كل هذه الأمور وعلى معرفة ما هو مسموح صيده. كما نناشد رحال إصدار كتيب إرشادي بيئي علمي صحيح».

وأكد فاندروود أهمية العمل الذي تقوم به (SPNL) في مجال الحفاظ على البيئة والثروة الطبيعية في لبنان والتوعية حول ضرورة حماية البيئة لتحقيق الاستدامة وحفظ التنوع البيولوجي.

وبعد عرض فيلم وثائقي عن الطيور، تحدثت منسقة مشروع حملة التوعية تالة الخطيب عن المشروع، فأكدت أنه «يهدف الى توعية الناس لا سيما الفئة العمرية ما بين 8 و12 سنة التي تشكل الانطلاقة لانتقال هواية الصيد عبر الأجيال في لبنان، حول أهمية الطيور، هجرتها فوق لبنان، أنواعها وكيفية تصنيفها وارتباط الطيور بالتكنولوجيا والحضارة والفن وحول المخاطر التي تتهددها وطرق الصيد غير الشرعية المستخدمة»، مشيرة الى أن «تطبيق القانون هو أساس تنظيم الصيد».

وتحدثت الجوهري عن الحمى التي تعمل عليها الجمعية وأهمية تفعيل دور المجتمع المحلي في إدارة المواقع الطبيعية وحمايتها وضرورة تشجيع السياحة البيئية والتوعية حول أهمية الطيور في القضاء على الحشرات وأهمية لبنان باعتباره «عنق الزجاجة» للطيور المهاجرة.

وأشار مدير عام الجمعية أسعد سرحال الى أن «ثلث محاصيل العالم كانت لتتضرر لولا الطيور التي تعتبر جهاز انذار مبكر بأي خطر يهدد صحة الإنسان وبأي تغير مناخي»، متحدثاً عن «وجود قتل غير مبرر للطيور وصيد عشوائي يهددها بالانقراض ويهدد بالتالي الموارد الأساسية للحياة».

وتخلل الحفل تقديم هدية تذكارية الى فاندروود وإلى عضو الجمعية باسمة الخطيب تقديراً لاختيارها من قبل الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية لتكون من بين المكرمات الرائدات في مجال حماية البيئة.

وجرى عرض مسرحية ثم كانت جولة على المعرض. 

18.18:59 . 12 سبتمبر 2014
abouhassoun · شوهد 392 مرة · 0 تعليق
الفئات: عالم الطيور
مُشاطرة هذه المقالة على: del.icio.us · Digg · Furl · Google · Scuttle · Yahoo · 

رابطة دائمة توجه نحو المقالة بأكملها

http://bird.web-day.net/ECIE-CaOiaN-b1/SPNL-EUaa-IaaE-asCYIE-CaOiI-CaUOaCAi-aIaCiE-CaOiaN-b1-p420.htm

التعاليق

هذه المقالة لا تتوفر على تعليق لحد الآن...


وضع تعليق

مرتبة التعاليق الجديدة: تم نشره





سيتم اظهار رابطك (Url)


المرجوا أن تُدخل الرمز الموجود في الصور


نص التعليق

خيارات
   (حفظ الإسم, البريد الإلكتروني و الرابط في الكوكيز.)